وسائل تجنب الشعور بفقدان وعيك قد تتعرض فئة من الناس بشكل مفاجئ إلى حالة تعرف بالغشيان  : وهو فقدان مؤقت للوعي يعود بعده الشخص للصحو من جديد ، ولكنه يظهر للآخرين كأنه نائم أو ميت فلا يستيقظ إلا بعد فترة وبمساعدة الأطباء ، فيسقط على الأرض دون أن يشعر بنفسه حتى ولو كان أمام جمع غفير من الناس ، وتعد هذه الحالة مؤشراً على وجود مرض داخلي يستوجب مراجعة الطبيب لتحديد السبب الرئيسي لهذه الحالة الخطرة ، ونستعرض فيما يلي اهم الما هى اسباب التي قد تؤدي إلى الغشيان أو فقدان الوعي المفاجئ .

ولا بد هنا من الإشارة بأن الإصابات أو الوقوع لا تتسبب بالإغماء وإنما تتسبب بما يعرف بحالة ارتجاج الرأس أو المخ ، ولكن الإغماء هو من يتسبب بالإصابات التي قد تكون خطرة في أحياناً كثيرة ، فالإنسان عندما يفقد الوعي لا يدرك مسبقاً ذلك فهذا يتسبب أحياناً بارتطام رأسه بالأرض أو بصخرة أو بحافة حديدية مؤذية والأخطر إذا فقد الوعي أثناء قيادته لسيارته الأمر الذي يتسبب بوقوع حادث قد يودي بحياته وحياة من معه .

ما هى اسباب فقدان الوعي :

  • انخفاض ضغط الدم الإنتصابي : حيث أن بعض الناس يعانون من انخفاض الضغط فور وقوفهم المفاجئ والسريع من وضعية الجلوس أو الإستلقاء .
  • مرض السكري : حيث أن نوبات ارتفاع أو انخفاض مرض السكري قد تؤدي إلى حالات من الإغماء المفاجئ .
  • مشاكل وعيوب متعددة في القلب : كنقص تروية القلب للدماغ بشكل سريع ، أو مشاكل وعيوب في الصمامات كالتسريب أو التضيق ، او التهاب عضلة القلب أو تلفها وغير ذلك من مشاكل وعيوب القلب التي تضعف القدرة على ضخ الدم فتحدث حالة الإغماء .
  • الأنيميا ” فقر الدم ”  : حيث أن فقر الدم الشديد و النقص الحاد في عدد من المعادن الرئيسية كالحديد وبعض الفيتامينات الهامة يجعل هناك انخفاض في خلايا الدم الحمراء فيصعب إيصال الأوكسجين إلى المخ فيتسبب بالإغماء
  • جفاف الجسم : حيث أن نقص السوائل الشديد في الجسم الناتج عن عدم شرب المياه أو فقدان السوائل بالتعرق أو الإسهال أو القيء قد تتسبب بحدوث الإغماء المفاجئ.
  • تناول بعض الأدوية التي تؤثر على كهربة الدماغ كأدوية مضادات الإكتئاب أو أدوية ارتفاع الضغط التي توسع الأوعية والشرايين الدموية قد تتسبب بالإغماء
  • الحمل : فقد يتسبب حمل المرأة في ضغط الرحم على الوريد الذي يعيد الدم للقلب فيؤدي إلى انخفاض الضغط الإنتصابي محدثاً فقدان الوعي