اهم مراحل النمو للأطفال

قسم : أسرة ومجتمع | تاريخ الاضافة: السبت - 27 / 04 / 2019 - 12:31 م || لا يوجد تعليقات » | اخر تحديث: 27 أبريل، 2019

يمر الانسان بمراحل حياتية كثيرة، فقد كان في صلب الرجل، وانتقل الى رحم المراة ويعرف باسم النطفة؛ والنطفة هي قطرة ممزوجة من ماءين. يتجاوز الانسان بعد تلك الفترة بمراحل نمو عديدة، وهي تشمل اختلافات كثيرة من الناحية الجسمية والفسيولوجية كالطول، والوزن، والحجم، ومن الناحية الشكلية، والعقلية، والسلوكية، والاجتماعية.


صنفت فترات النمو الى العديد من مراحل، ولعل ابرزها فترة الطفولة التي تعتبر اهم فترة من فترات حياة الانسان من حيث تكوينه، وتنشيته، ويعد عامل البيية احد اهم الاسباب التي توثر في حياة الطفل مستقبلا.

مراحل النمو نحو الاطفال

تعتبر اسلوب هافجهرست التي تقوم بتحديد متطلبات النمو من الطرق الحديثة، وقسم هافجهرست فترات النمو حسب الفيات العمرية، وتشمل فترة الطفولة مرحلتين هما:

مرحلة الطفولة المبكرة

اطلق عليها اسم فترة الحضانة منذ طليعة الحياة الى سن السادسة، ويجب في تلك الفترة على الطفل ان ينجز الاتي: ان يبدا بالزحف على ركبتيه، ويمشي على اقدامه، وان يتناول الاكل لوحده، وان ينطق بعض المفردات في الطليعة دون تلعثم؛ اي ان يكون نطق الحروف سليما ومفهوما، وان يفرق بين حاجات واساسيات كل من الذكر والانثى.


وفي تلك الفترة يستطيع الطفل من استخدام الوظايف الفيسولوجية على نحو سليم كعملية الهضم دون القيء، والتنفس على نحو سليم دون حدوث اضطراب، وان يلم ويدرك ما يدور حوله من مفاهيم ومعارف ومصطلحات يكتسبها من البيية التي يقطن فيها، وان يشعر بالحنان الذي تمنحه له امه، وان يتفهم معنى احترام عظيم السن، وان يعرف ما هي الامور الصايبة التي يلزم ان يفعلها، وان يبتعد عن الامور الخاطية التي يشعر بانه سيعاقب ان فعلها، وهي تنبع من الحاسة الاخلاقية والشعور بالضمير.

مرحلة الطفولة المتوسطة

تبدا من سن السابعة الى سن الثانية عشرة من العمر، ويجب في تلك الفترة على الطفل ان ينجز الاتي: اداء التمارين الرياضية المغيرة كالركض، والقفز، والتمارين الرياضية الصباحية، وتنمية المفاهيم الادراكية لدى الذكر والانثى، وان يعاشر الطفل من هو بمثل عمره باعتباره في المراحل الاولى للدراسة، وادراكه للدور الجنسي المناسب، وتعلم الاساسيات الدراسية؛ كالقراءة، والكتابة، والحساب، والكلام على نحو سليم، والتعبير عن حاجاته، وتوسعة مداركه بشان البيية المحيطة به باعتباره انتقل لمرحلة اوسع طفيفا كادراكه لمعنى الامن، والامانة، والبيع، والشراء، والوظيفة، والعمل، وتعلمه لمفاهيم حديثة بشان الحاسة الاخلاقية، وشعوره بالضمير عند امور دينية، واخلاقية، وجمالية، واقتصادية، وتنمية تواصله الاجتماعي مع الابوين، والاخوة، وتجاه الموسسات؛ كالمدرسة، واداء العلاقات في المسجد او الكنيسة.


اكتب تعليق